الإبداع الفلسطيني

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


*** فليشهد العالم ... نحن أسياد .. لا عبيد ... وكل يوم .. يولد فينا شهيد ***
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمجلة عالم من الإبداع والفن الفلسطيني الألعاب

شاطر | 
 

 وساظل للحياه تلميذا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسر فلسطين
مستشار إدراي
مستشار إدراي
avatar

ذكر
العمر : 44
الموقع : ksa
نقاط التميزوالسمعة لديك : : 3
نقاطك واجتهادك : 3409
عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 21/02/2010
الجوزاء

البطاقة الشخصية
نسبة أحترام السيد أو الآنسة :
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: وساظل للحياه تلميذا   السبت أغسطس 28, 2010 3:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



الحياة مواقف .. ودروس وعِبَر...
والذين لا يتعلّمون من الحياة يتجرّعون المرارات ،
و تشّتطُّ بهم السُبُل ،ويسكن الهمّ والحزن قلوبهم،
ويقعون في زوايا العزلة والاكتئاب ؛
هذا قول أجزم أن كثيراً من الناس يُدركون عُمقه...



إن الحياة علّمتني أن أستشير من هو أكثر مني خبرةً
ودِراية وفهماً و علماً بأمور الدنيا، وما خاب من استشار..



وعلّمتني الحياة الأصالة فلا أنحرف وراء هوى ،
ولا أنحاز خلف عاطفة ، ولا أتشبّث بمظهر،
وحيث تزن الأمور بعقلانية تجد نفسك في قمّة نجاحها..



و الحياة علّمتني الإشفاق على الضعيف،
وألاّ أسخر من عاجز، ولا أتفاخر بلقب،
وخياركم من تعلّم سماحة الإسلام..



و الحياة علّمتني أن أجعل قلبي مدينة
للمحبّة في الله والأخوّة الصادقة ،
فلا مكان للمجاملة والمداهنة الخادعة ..



وعلّمتني الحياة الصبر فلا أجزع
ولا أضجر ويضلُّ رجائي بالله عزّ وجلّ يعمر قلبي وفؤادي،
ومن صبر ظفر، والله لا يُخيّب رجاء عباده الصالحين..



وعلّمتني الحياة الوفاء للآخرين..
وأن أُعطي في سبيل العطاء ولا أنتظر الرد عليه..



كما علّمتني الحياة أن أفهم نفسي
قبل أن أطلب من أحد أن يفهمني ،
وأن أتلقّى الهزيمة بصدرٍ رحب،
حتى يتلقّاني النصر..و أن أتعلّم من الخطأ دائماً
الطريق إلى الصواب ، وألاّ أندم على ماضٍ لن يعود..
أجل هكذا علّمتني الحياة..
أن المرء في حاجة دوماً إلى المزيد من التعلّم..
فهي مدرسة لكل سنوات العمر ...وأعمارنا تُحدّدها تجاربنا فيها ...
وليس تاريخ مولدنا فيها...



ولأن الحياة تظل بحراً لايُحسن
ركوب أمواجه ومصارعة أخطاره إلا المتّعِظُون




مع تحياتى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وساظل للحياه تلميذا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإبداع الفلسطيني  :: من هنآ جميع أقسام منتدانا  :: الفئة الأولى-
انتقل الى: