الإبداع الفلسطيني

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


*** فليشهد العالم ... نحن أسياد .. لا عبيد ... وكل يوم .. يولد فينا شهيد ***
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمجلة عالم من الإبداع والفن الفلسطيني الألعاب

شاطر | 
 

 9 أسرى يعيشون ظروفًا قاسية في زنازين العزل في سجن عسقلان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن الهمص
الإدآآرة
الإدآآرة
avatar

ذكر
الموقع : سأعيش رغم الداء والأعداء كالنسر فوق القمة الشماء فلسطيني لا يهاب الأعداء
نقاط التميزوالسمعة لديك : : 8
نقاطك واجتهادك : 4305
عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
mms~

البطاقة الشخصية
نسبة أحترام السيد أو الآنسة :
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: 9 أسرى يعيشون ظروفًا قاسية في زنازين العزل في سجن عسقلان   الأحد يوليو 25, 2010 10:46 am




نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

ذكر نادي الأسير الفلسطيني أن 9 أسرى تعزلهم إدارة سجن عسقلان بعيدًا عن العالم الخارجي في عزلة تامة عن بقية الأسرى؛ الأمر الذي جعلهم يعانون مرارة السجن والعزل في آنٍ واحد.

وبيَّن النادي أن الغرف في قسم العزل ضيقة جدًّا لا تتسع سوى لسرير واحد، ولا يبقى فيها ما لا يزيد عن بلاطتين عرضًا بطول مترين؛ حيث لا يتاح للأسرى فيها بما يزيد عن خطوتين أو ثلاث خطوات، أما بالنسبة للتهوية فهي معدومة، ولا تدخلها أشعة الشمس بأية حال من الأحوال، أما بالنسبة للفورة والطعام فحدث ولا حرج؛ فلا يسمح للأسير بالخروج للساحة الخارجية إلا لمرة واحدة في اليوم، ولمدة ساعة كل 24 ساعة، وغالبًا ما يتم تقييد الأسير من يديه ورجليه، ويفضِّل غالبية الأسرى البقاء في غرفة العزل لصغر مساحة ساحة الفورة، فلا فرق بين غرفة العزل وساحتها، والطعام قليل ويصل باردًا.

وأضاف نادي الأسير أن اتصالات الأسرى بالعالم الخارجي معدومة، وغالبيتهم لا تتم زيارتهم من قبل أهلهم لأسباب أمنية تدعيها الإدارة؛ ما يتسبب بإصابة الأسرى في العزل بأمراض نفسية وحتى جسدية، وكل ذلك يكون بقصد من حكومة الاحتلال؛ لأنها تدعي أن الأسرى الذين في العزل يشكلون خطرًا إذا تم وضعهم مع باقي الأسرى، لكن الأسرى بإرادتهم وإدراكهم مخططات الاحتلال يحاولون أن يبقوا أنفسهم مشغولين عن طريق الإيمان ومحاولة التواصل الذهني مع باقي الأسرى.

"وما يزيد الأمر سوءًا أن إدارة السجن منعت الأسرى في العزل من إدخال أي من الكتب، وإذا ارتكب الأسير مخالفة فبحسب أهواء الإدارة يتم حرمانه من جميع الأدوات الكهربائية الموجودة لديه مثل التلفاز أو الراديو وحتى الهواية".. هذا ما أكده الأسير عبد الله البرغوثي من رام الله، والمحكوم عليه بالسجن المؤبد 67 مرة، وأضاف عليه أن إدارة السجن تتعمد نقله بين الفينة والأخرى من عزل إلى آخر؛ فلا يكاد يستقر ويتعايش مع زنزانته حتى يتم نقله إلى سجن آخر، وإذا ما حاول الأسير أن يخبر العالم الخارجي عن وضع العزل فإن الإدارة تقوم بابتزاز الأدوات الكهربائية منه أو حرمانه من الكتب.

وحسب ما تدعيه إدارة مصلحة السجون فإن الأسير يعزل لأربعة أسباب؛ أولها: إذا كان الأسير من قادة الحركة الأسيرة وذا شأن كبير، فتتخوف الإدارة من أن يقوم بنقل تجربته إلى باقي الأسرى فتعزلهم، وهو ما يطلق عليه "العزل لأسباب أمنية"، وغالبًا ما يكون لسنوات طويلة، أما العزل الثاني فيكون في فترة التحقيق، فيعزل الأسير خلال هذه الفترة التي قد تمتد إلى ثلاثة أشهر؛ لاعتقاد الإدارة أنه في حال احتكاكه بالأسرى سيحصلون على خبرته ولا يقومون بإدلاء اعترافاتهم، والسبب الثالث للعزل يكون في حالة تعرض الأسير للإصابة بالأمراض النفسية، والتي دائمًا ما تكون إدارة السجن مسؤولة عنها، فيتم عزل الأسير لكيلا يسبب الأذى لبقية الأسرى، والرابع يكون في حالة رفض الأسرى استقبال أسير لأسباب تتعلق بعلاقته مع الإدارة.

وأوضح نادي الأسير أن الاتفاقيات الدولية، بما فيها ما جاء في اتفاقية جنيف، تحظر عزل الأسير عن بقية الأسرى لفترات طويلة، إلا إذا كان هناك تخوف على حياة الأسير، وإذا ما تم هذا الأمر لا يجب أن يحرم من حقوقه المتمثلة في المأكل والمشرب والكتب وباقي الأمور الأخرى لتعوض له.

وطالب النادي إدارة مصلحة السجون بالكف عن ممارسة هذه الأعمال غير الإنسانية التي تتعارض مع بنود القانون الدولي، واعتبر استمرار سلطات الاحتلال في انتهاج هذا الأسلوب بمثابة مضاعفة العقاب على الأسير، ومحاولة منها لسلب إنسانية الأسرى، مطالبًا في ذات الوقت المؤسسات الحقوقية، وعلى رأسها المفوض العام للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والصليب الأحمر الدولي؛ بتسيير لجان لكشف ما يعانيه الأسرى في العزل والعمل بشكل فوري على إخراجهم من عزلتهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestin.ahladalil.com
 
9 أسرى يعيشون ظروفًا قاسية في زنازين العزل في سجن عسقلان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإبداع الفلسطيني  :: من هنآ جميع أقسام منتدانا  :: فئة آخر أخبار الأوضاع الفلسطينية -
انتقل الى: