الإبداع الفلسطيني

عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا


*** فليشهد العالم ... نحن أسياد .. لا عبيد ... وكل يوم .. يولد فينا شهيد ***
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمجلة عالم من الإبداع والفن الفلسطيني الألعاب

شاطر | 
 

 مؤسسة دولية تدق ناقوس الخطر بشأن حياة فلسطينيي المنطقة (ج)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبن الهمص
الإدآآرة
الإدآآرة
avatar

ذكر
الموقع : سأعيش رغم الداء والأعداء كالنسر فوق القمة الشماء فلسطيني لا يهاب الأعداء
نقاط التميزوالسمعة لديك : : 8
نقاطك واجتهادك : 4189
عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 12/01/2010
mms~

البطاقة الشخصية
نسبة أحترام السيد أو الآنسة :
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: مؤسسة دولية تدق ناقوس الخطر بشأن حياة فلسطينيي المنطقة (ج)   الخميس يوليو 22, 2010 9:35 am




لندن - المركز الفلسطيني للإعلام

ذكر تقرير حقوقي صادر عن مؤسسة "إنقاذ الطفل" البريطانية، أن الظروف التي يعانيها الأطفال الفلسطينيون في بعض مناطق الضفة الغربية المحتلة؛ تكاد تكون أسوأ من تلك التي يشهدها أبناء قطاع غزة.

وأفاد تقرير "الحياة على حافة الخطر" بأن قرابة 40 ألف مواطن فلسطيني ممن يقيمون في المنطقة (ج) بالضفة الغربية (الخاضعة أمنيًّا وإداريًّا لسلطات الاحتلال حسب تقسيمات اتفاقات أوسلو)؛ يعانون من وضع معيشي سيئ.

وأوضح أنهم غير قادرين على القيام بالإصلاحات الملحة والعاجلة لأنظمة الصرف الصحي والمدارس والمنازل أو الخدمات الصحية؛ وذلك بسبب وقوعها تحت نظام إصدار التصاريح الصارم الذي يفرضه الاحتلال.

من جانبها قالت المديرة القطرية للمؤسسة سلام كنعان: "لقد ركز المجتمع الدولي مؤخرًا اهتمامه بشكل صحيح على معاناة الأسر في قطاع غزة، إلا أنه ينبغي عدم إغفال محنة الأطفال في المنطقة (ج) من الضفة الغربية؛ ذلك لأن العديد من الأسر، لا سيما في المجتمعات البدوية والرعوية فيها؛ يعانون بشكل مأساوي من مستويات عالية في سوء التغذية والفقر".

ولفتت كنعان إلى أن الأطفال في كافة أنحاء المنطقة (ج) التي تشكِّل ما نسبته 60% من أراضي الضفة؛ يضطرون إلى تلقي تعليمهم في فصول دراسية مكتظة ومؤقتة وبنظام الورديات، دون كهرباء ودون توفر مراحيض صالحة للاستعمال أو مياه صالحة للشرب، إضافة إلى أن هيئات الإغاثة مقيدة وغير قادرة على تقديم المساعدة في هذا المجال بسبب القيود الصهيونية الصارمة المفروضة على مشاريع البناء.

وذكر التقرير الدولي أن القيود التي تفرضها السلطات الصهيونية على حركة الفلسطينيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها؛ تحول دون وصولهم إلى أراضيهم الزراعية وتنميتها، ومن ثم نشوء أزمة إنسانية تتمثل في معاناة السكان وأطفالهم من الجوع الذي يجعلهم عرضةً لجملة من الأمراض الفتاكة، كـالإسهال والالتهاب الرئوي.

وأظهر التقرير أن معدلات التقزُّم بين صفوف الأطفال الفلسطينيين في المنطق (ج) تجاوزت ضعف معدلات مثيلتها في قطاع غزة، فيما يعاني أكثر من 15% من أطفال الضفة دون سن الخامسة من نقص حاد في الوزن.

ودعت مؤسسة "إنقاذ الطفل" الحقوقية سلطة رام الله والمجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان توفير بيوت آمنة وغذاء ودواء للأطفال وفصول دراسية مناسبة وملائمة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestin.ahladalil.com
 
مؤسسة دولية تدق ناقوس الخطر بشأن حياة فلسطينيي المنطقة (ج)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الإبداع الفلسطيني  :: من هنآ جميع أقسام منتدانا  :: فئة آخر أخبار الأوضاع الفلسطينية -
انتقل الى: